نيو يورك – أمريكا | أحوال المسلمين

كان ذلك قبل بضعة أشهر حيث قررت فتاة امريكية  نصرانية الحديث عن الاسلام، وخلال تسجيلها للقاء اختارت الظهور بالحجاب على الرغم من انها الى ذلك الوقت مازالت نصرانية، لتعلن بعد ذلك اللقاء بأشهر قليلة أنها قررت اعتناق الاسلام.

وعند حديثها عن الاسلام قالت:” لطالما كنت مهتمة بالاسلام طيلة حياتي تقريبا وقد سألت وبحثت كثيرا عن هذا الموضوع وأعرف أساسيات هذا الدين منذ سنوات,, ثم بعد الحادي عشر من سبتمبر كان هناك دعاية كبيرة للاسلام.. حوادث مختلفة كانت سببا في دراستي للاسلام”

وبعد أن كانت أحداث الحادي عشر من سبتمبر هي السبب في دفعها لدراسة الاسلام والتعرف عليه كانت مفاجاتها حين اكتشفت “اسلاما غير الذي تروج له وسائل الاعلام وتدعيه” وعن هذه النقطة قالت:” مثلا أول شيء لاحظته هو أنه لا يوجد اكراه في الاسلام فلا أحد يملك الحق لاجبارك على الدين”

كما أبدت اعجابها بجملة من الفضائل التي وجدتها في المجتمع الاسلامي قائلة:” شيء آخر اكتشفته في الاسلام وهو المعنى الجميل للاخوة وكيف أن المسلمين يهتمون لامر بعضهم البعض.. لقد أصبحت سعيدة جدا منذ بدأت أذهب الى المسجد حيث تعرفت على عدد من الأخوات اللاتي أصبحت أقضي معهن وقتي”

قدمت هذه الفتاة شهادتها كنصرانية في ذلك الوقت لتعلن بعد بضعة أشهر اسلامها وتقرر أنه من الضروري لها أن تلبس الحجاب كمسلمة فخورة ومحبة لحجابها الذي تحدثت عنه قائلة:” أحب ارتداء حجابي.. أحس أنني متميزة.. أحس أنني محمية .. أحس بأنني لست معرضة لأنظار الجميع..”

اترك رد