انتقد الكاتب الصحفي “ماكس فيشر”، في مقال له بموقع “فوكس” الأمريكي،عدمَ اهتمام وسائل الإعلام الأمريكية بحادث مقتل الشاب العراقي “أحمد الجميلي”  بعد تعرُّضه وزوجته لإطلاق نار في مدينة دالاس بولاية تكساس الأمريكية بينما كان يلتقط صوراً للثلوج.

ماكس-فيشر-كاتب-أحمد-الجميلي

ولفت الكاتب الأمريكي إلى أن الصمت التام الذي يُخيّم على الحادث يتزامن مع موجة العداء المتزايدة ضد المسلمين في الولايات المتحدة، التي كان آخرها جريمة مقتل ثلاثة مسلمين في مدينة شابيل هيل بولاية كارولينا الشمالية قبل ثلاثة أسابيع .
وقبل بضعة أسابيع في إحدى ضواحي دالاس، اجتمع آلاف السكان المحليين للاحتجاج على انعقاد مؤتمر للمجتمع الإسلامي وقتها تبهدف جمع التبرعات لبناء مركز مخصص لتعزيز التسامح بين الناس.
ولوَّح المحتجون بشعارات مناهضة للمسلمين لعدة ساعات على الطرق والأرصفة المؤدية لمكان انعقاد المؤتمر، ووجهوا انتقادات لإذاعة للمسلمين الذين كانوا يتوجهون من أمامهم لحضور المؤتمر حيث كان مكتوبا في إحدى اللافتات:غادروا أمريكا وخذوا أوباما معكم .

اترك رد