نيويورك – أمريكا | أحوال المسلمين

نشبت نِيران في المَركزِ الإسلامي بمدينة فيكتوريا بولاية تِكساس الأمريكية في تَمام الساعة الثانية من صباح أمس السَبت، مما أدت الى احتراقه بالكامل.

وقد تَمكنت قُوات الإطفاء من إخماد النِيران بعد حَوالي أربع ساعات من عمليات الإطفاء، و ذكرت السلطات حينها أنه لم يُسفِر الحَريق عن أية إصابات.

وقال شَهيد هاشِمي رئيس المَركز الإسلامي مُستنكرًا ما حَدث ” إنَّها دار للعِبادة”، وعلى الرَغم من تَعرض المَركز لِعملية سَطو في 21 يَناير الجاري إلا أن شَهيد رَفض التَكهُن بأن الحَريق كان عَمدًا وصَرح أنه لا يعَرف أسباب الحَريق.

يُذكر أنه في عام 2013 كُتب على أحد جِدران المَركز الإسلامي عِبارات الكَراهية ضد المسلمين و تدعوهم بالإرهابيين.

وقد أعلن القائِمون على المَركز أنهم سيُعيدوا بناءه من جديد، و قاموا بتدشين حَملة لجمع التبرعات عبر موقع GoFundMe، و يُمكن لمن أراد دَعم إعادة البِناء أن يعابن ذلك من هنا.

الجَديرٌ بالذِكر أن هّذا المركز الإسلامي هُو المَسجد الثاني الذي يتم تدميره في تِكساس خلال هذا الشَهر، حيث تَم إحراق مَسجِد تحت الإنشاء بالقُرب من بُحيرة ترافيس في أوستن.

اترك رد