أمريكا – بوسطن | أحوال المسلمين

وجدت هيئة المحلفين في محاكمة تفجيرات بوسطن، أن منفذ الهجوم “جوهر تسارناييف” مذنبا في كل التهم التي تم توجيهها له والتي بلغ عددها 30 تهمة، حيث أن 17 منها تؤهله لعقوبة الإعدام أو السجن المؤبد، و من بين أبرز التهم التي وجد فيها تسارناييف البالغ من العمر 21 عاما مذنبا كانت التآمر والتحريض والمساعدة واستخدام سلاح دمار شامل، أدى إلى جرح وقتل أشخاص إلى جانب إثارة الرعب وتدمير الممتلكات العامة.

و استغرقت مداولات هيئة المحلفين يوما ونصف اليوم، ليخرج أعضاؤها وعددهم 12 شخصا، بنتيجة أن تسارنييف مذنب في مقتل أربعة أشخاص هم كريستل كامبل ومارتن ريتشارد ولينغزي لو وشون كولير، إلى جانب جرح 264 شخصا آخرين.

وقال مكتب الادعاء العام في ماساتشوستس إن موعد النطق بالحكم لم يتم تحديده بعد، وستقرر هيئة المحلفين في وقت لاحق إذا كان يجب أن يحكم على الطالب السابق بالإعدام أو بالسجن مدى الحياة، دون إمكانية العفو.

يذكر أن تسارناييف (21 عاما) هو الشخص الباقي على قيد الحياة من بين شقيقين من أصل شيشياني قاما بزرع قنبلتين محليتي الصنع عند خط نهاية السباق في 15 ابريل 2013. وترك تسارناييف خلفه رسالة يصف فيها الهجوم بانه عمل انتقامي ردا على الحملات العسكرية الأمريكية في دول مسلمة.

اترك رد