أحوال المسلمين – فوبرتال

أفادت الشرطة الألمانية في مدينة فوبرتال أنها فتحت تحقيقا فى ظاهرة غريبة من نوعها وهى ظهور مجموعه من الشباب الالمانى يسمون انفسهم “شرطة الشريعه ” يقومون بدوريات وانشطة ترفيهية للمارة يرتدون تيشرتات برتقاليه شغلت اهتمام السكان والشرطة فى “فوبرتال” في شمال “الراين وستفاليا” غرب ألمانيا في وقت سابق هذا الاسبوع .

وبعد التحقيق و البحث تبين انهم اتباع المنهج السلفي في محاولة لحث الناس على الامتناع عن الكحول، المخدرات، القمار، والمواد الإباحية وغيرها من الأنشطة المفسد للمجتمع كما نشرت في ملصقات نشرتها في عموم المنطقة، كما ورد أنها وزعت منشورات بنفس المبادئ التوجيهية .

ألمانيا-1-شريعة-شرطة
من جهة أخرى قامت الشرطة بايقاف 11 رجلا تتراوح أعمارهم بين 19 و 33 للتحقيق معهم حول ملابسات الحادثة و أطلقت لاحقا اتهامات لهم  بتكون جماعات غير قانونية، و تم منعهم من طرف السلطات الأمنية بالمدينة في الخرجات الموالية من ارتداء السترات البرتقالية بعد الجدل الكبير الذي رافقها، مقابل السماح لهم بجولاتهم ما داموا لا يخرقون قوانين البلد حسب تصريحها .

وفى رد حكومى على ماحدث صرح وزير الداخلية “توماس دي” انه لاتسامح مع قوانين جماعه الشريعه على الاراضى الالمانية “، هذا وقال وزير العدل الألماني هيكو ماس:” لا تسامح مع اى قانون غير شرعى الا قانون الدولة مضيفا أن الشرطة فقط و من يعمل بها من قبل الدولة لها الحق المشروع للقيام بدور الشرطة في ألمانيا. ”

و بالرغم من المضايقات و الاحتجاجات المتكررة التي تتعرض لها جماعة “شرطة الشريعة” من طرف متطرفين ألمان فقد لقيت ترحيبا واسعا وسط سكاني منطقة فوبرتال البالغ عدد سكانها 342,885 نسمة، ويقدر المسؤولون في شمال راين وستفاليا أن ما يقرب من 1،800 شخص ينتمون للفكر السلفى بالمنطقة

ألمانيا-2-شريعة-شرطة

 

ألمانيا-3-شريعة-شرطة

 

ألمانيا-4-شريعة-شرطة

 

اترك رد