أكد “بليت أوناي” – عضو البرلمان الألماني عن “حزب الخضر” – أن منظمة حماية الدستور بولاية “سكسونيا السفلى” تحتفظ بسجلات تتضمن أسماء المترددين على صلوات الجمعة من المسلمين بالولاية.

 

وأكد بليت أن المساجد كانت تتعرض لمداهمات تحقيق أثناء صلاة الجمعة في وقت تولي عضو الحزب الديمقراطي المسيحي لوزارة الداخلية.

 

و يعتبر هذا التصريح اتهام للمنظمة الحكومية بتعقب أبرياء بدون سبب، الأمر الذي يعتبر خرقًا للقانون الذي يضمن حرية ممارسة العبادة.

 

اترك رد