احتفل مسلمو مدينة “ميونيخ” الألمانية في المبنى التاريخي للبلدية بمرور 10 سنوات على تأسيس “مجلس مسلمي ميونخ”، الذي يضم ممثلي جميع الجمعيات الإسلامية المختلفة في “ميونخ”.

شارك في هذا الاحتفال عدد كبير من الحضور، وألقى “هيب موناتزادر” – رئيس البلدية الثالثة لمدينة “ميونخ” – كلمة خلال الحفل قال فيها: إن “مجلس مسلمي ميونخ” يقدم خدمات استشارية للبلدية، ويشكل جسرًا بين البلدية والمسلمين الموجودين في المدينة، ويعبر عن مشاكلهم وطلباتهم.

وفي الكلمة التي ألقاها “رودلف ستومفول” – مدير إدراة الهجرة بـ”ميونخ” – أوضح سبب اهتمام البلدية كمؤسسة علمانية بالمسلمين، وأشار إلى إجابة “أيسون تشاليك” – الرئيسة الثانية لاتحاد المرأة التابع للمجلس الإسلامي لأتراك “ألمانيا” – عن سؤال: “أين هي المساواة؟”، موضحة المشكلات التي تعيشها السيدات المسلمات في “ميونخ”، كما أعلن عن النتائج العلمية التي قدمها معرض الكتابات والرسومات التي أعدته باحثة الأعراق “كلير ويمايس” والتربوية “زينب ظاهري مسكين” مع مجموعة من الطالبات المسلمات للتعريف بـ 48 مسجدًا عن طريق الكتابة والرسم

اترك رد