كابول – أفغانستان | أحوال المسلمين

أفاد مسؤول حكومي يوم الأحد 21 فبراير أن السلطات الأفغانية اعتقلت 15 أويغوري و أعادتهم الى الصين.

و تضمنت التفاصيل قيام السلطات في مدينة كابول باعتقال 12 أيغوري مسلم، و 3 آخرين من مدينة كونار، أما المعتقلين فجلهم نساء مع أطفالهن.

و لم يتوفر أي معلومات حول ماهية وجود هؤلاء العوائل التركستانية الأويغورية المسلمة في أفغانستان، غير أن المرجح أنهم كغيرهم من اللاجئين الفارين من البطش الصيني على المسلمين في تركستان، و لم تسعفهم القدرة المالية على بلوغ وجهات أفضل مثل أقرانهم في تركيا.

أما بخصوص عدم وجود أزواجهم و إخوانهم، فقد عزى البعض ذلك الى احتمال استشهادهم في جبهات الدفاع التركستانية، أو وجودهم في الصفوف الجهادية بأفغانستان المناهضة للإحتلال الأمريكي للبلاد.

يذكر أن عدد اللاجئين الأويغور حول العالم قد اجتاز حاجز ال5 مليون، و ينتشرون في كازخستان، قيرغيستان، طاجكستان، باكستان، أفغانستان ، أوزبكاستان و تركيا، و لازالون يتعرضون للعديد من الانتهاكات و التحديات أقساها منعهم من العمل و إعادتهم الى الصين لمواجهة الإعدام أو باغتيالهم في البلد المستضيف.

اترك رد