أصبح مسجد الكيلو الخامس الرئيس بالعاصمة “بانغي” في “أفريقيا الوسطى” ملاذًا يلجأ إليه المسلمون الفارون من بطش المليشيات النصرانية المسلحة، التي لا تزال تُعمل القتل في المسلمين وممتلكاتهم ومساجدهم.

ويضم المسجد بين أركانه مئات الأسر التي أصبحت تقيم به إقامة كاملة؛ حيث تسعى جهات متعددة لتوفير المساعدات الغذائية والطبية؛ حيث يلجأ المسلمون لذلك المسجد وهو أحد المساجد القليلة الباقية بعد حرق عشرات المساجد وتدميرها، للهرب من المليشيات المسلحة المتربصة بهم، والتي تعجز قوات حفظ السلام الإفريقية والفرنسية عن التصدي لهم؛ مما جعل المسلمين وبعض الأوساط السياسية تتهم بالتواطؤ.

 

صور اللاجئين في المسجد :

اترك رد