أفاد مراسلنا من أفريقيا الوسطى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد وصل إلى بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى أمس السبت في أول زيارة له منذ اندلاع المجازر و الاضطهادات ضد المسلمين في البلاد العام الماضي ، و تعتبر هذه الزيارة مفاجئة تستغرق بضع ساعات تهدف الى إبداء تصميم للمنظمة الدولية حول نشر قوة حفظ سلام في أفريقيا الوسطى.

زيارة المسلمين اللاجئين :

10168894_691590380884763_1823194626_n

 وزار الأمين العام مسجدا في بانجي يأوي 1500 مسلم نزحوا جراء الصراع  ، وقال للأسر إنه لن يتم نسيانهم وأنه سوف يوصل رسالتهم إلى العالم، بحسب ما نشره متحدث باسم الأمم المتحدة على موقع “تويتر”، كما وقال دبلوماسي في الأمم المتحدة إن الأمين العام “متخوف جداً من فكرة تكرار رواندا أخرى” .

10248866_691586574218477_784961545_n

مجازر متواصلة :

و أفاد مراسل “أحوال المسلمين” من بانغي أنه في عشية زيارة بانكيمون للجمهورية قتل شابا مسلم عمره ٢٥سنة في حي ميسكين التي تبعد أقل من ٤٠٠ متر من المسجد المسجد المركزي الذي يضم جميع المسلمين اللاجئين فيه . هذا و قد تخلل الزيارة احتجاجات للمسلمين و رفع لافتات تطالب بتقسيم الجمهورية و انفصال شمالها المسلم عن جنوبها المسيحي المتطرف

10151695_691597814217353_337316302_n
صورة أولاد المسلمون اللاجئون في المسجد المركزي اثناء زيارة امين العام للامم المتحدة

وتأتي زيارة بان كي مون قبل زيارته المقررة لكيغالي عاصمة رواندا لإحياء الذكرى العشرين للإبادة الجماعية هناك.

المصدر : أحوال المسلمين 

اترك رد