أكدت مواقع إفريقية أنه تم الإفراج عن العديد من القادة المسيحين المناهضين للمسلمين في “أفريقيا الوسطى” بعد 24 ساعة من حبسهم؛ حيث أطلقت المليشيات المسيحية إنذارًا للحكومة المؤقتة للإفراج عن هؤلاء القادة، وذلك بعد اجتماع مع رئيس الحكومة، وقد أفرج عن 8 شخصيات من القتلة في العاصمة “بانغي”، خاصةً آكل لحوم البشر والمعروف بـ”الكلب المسعور”.

يُذكر أن الحكومة الجديدة لا تسيطر على أي شيء في البلاد، ويبدو أن الوضع في شوارع العاصمة قد تخطاها؛ حيث إن المليشيات المسيحية تملي أوامرها على الحكومة كما هو الحال في الإفراج المخزي عن قتلة المسلمين.

اترك رد