بانجي – أفريقيا الوسطى | أحوال المسلمين

قامت ميليشيا أنتي بالاكا بقتل الحاج بشارة بركة و جرح اثنين من رفاقه، بالقرب من مبنى الأمم المتحدة في العاصمة بانجي، ولاذ القتلة بالفرار.

و قد أصبح الوضع في العاصمة على صفيح ساخن، وارتفعت حدة التوتر إذ أفاد مراسلنا من بانجي أن المحتجين المسلمين قاموا بحرق سيارة للشرطة، ونشروا تحذيرات للمسلمين القاطنين في المنطقة 5KM بالتزام الحذر والدفاع عن أنفسهم.

و أضاف مراسل أحوال المسلمين أن المحتجين المسلمين ووجهوا من قبل جنود البلاد بالقوة المفرطة مصاحبة بضرب نار في الهواء، بالإضافة إلى تحويم المروحيات الفرنسية واستهدافها المتظاهرين، ويرجح مراقبون أن تنفجر الأزمة غدا مع تخوفات من مجازر محتملة بأيد أفريقية-فرنسية ضد المسلمين كما حدث في السابق.

و يذكر أن الشيخ الشهيد بشارة بركة -رحمه الله- كان من كبار تجار المسلمين، ومن بين المسلمين الذين أسسوا دعائم الأقتصاد في البلاد قبل بداية الأزمة، ومن بين الأوائل الذين هرعوا لمساعدة المسلمين وخاصة الشباب على مواجهة الأنتى باﻻكا و الدفاع عن المسلمين.

اترك رد