في الذكرى العشرين لمذبحة “قراضاغلي” التي قَتل فيها الأرمن الكثير من الأذربيجانيين المسلمين تم عمل فيلم وثائقي وموقع على الإنترنت تم افتتاحه يوم الجمعة الماضي.

وقد نشرت وكالة الأخبار الأذرية “ترند” خبرًا عن مراسم افتتاح الموقع والفيلم الوثائقي.

وتحدث خلال الافتتاح “إيفاز حسينوف” – رئيس مركز “خوجافند” – فتكلم عن المذبحة التي قام بها الأرمن في 17 فبراير 1992 أثناء احتلالهم للقرية، وقال: إن الأرمن كانوا يلقون بمن قتلوهم وأصابوهم من الأذريين في الآبار ويدفنونهم فيها، ووصل عدد القتلى إلى 68 شخصًا في حين أطلق سراح 50 آخرين من أسر الأرمن بصعوبة بالغة.

وسجل “حسينوف” أن 18 شخصًا ممن أُطلق سراحهم قد توفوا نتيجة التعذيب الشديد الذي لاقوه على يد الأرمن.

ثم تحدث “علي حسنوف” – مساعد رئيس الوزراء ورئيس لجنة اللاجئين والمهاجرين – وأكد على أهمية أن يدفع الأرمن الثمن القانوني لما فعلوه بالأذريين المسلمين من مذابح، وطالب بترجمة هذا الفيلم الذي يحكي “مذبحة قراضاغلي” إلى اللغات الأخرى حتى يمكن عرضه في الخارج.

وأثناء المراسم تحدث أهالي قرية “قراضاغلي” عما رأوه من مآسي على يد الأرمن.

اترك رد