كشف عدد من العاملين في دير بوذي في مدينة “منغدو” بولاية أراكان غرب ميانمار عن وجود أسلحة وذخائر ‏يجري تخزينها استعداداً لقتال المسلمين الروهنجيين في المدينة. ‏

ووفقاً لوكالة أنباء الروهنجيا كشف أحد الشهود أن الدير يقع مقابل المستشفى العامة ‏بمدينة “منغدو”، ويسمى: “ألو داو باي شونغ تيك”. ‏

وأضاف: أن رهبان الدير بدأوا يجمعون الأسلحة منذ مدة، حيث إنهم يشترون الأسلحة في كل وقت يتوفر لديهم المال، إضافة إلى شراء ‏الأجهزة اللاسلكية للتواصل أثناء المهمات الطارئة.  ‏

وطالب مسلمو الروهنجيا حكومة ميانمار بالتحقيق الفوري في هذه المسألة الخطيرة، والقيام بعميات تفتيش على تلك الأديرة، إذا أرادت ‏الحكومة فرض السيادة على البلاد. ‏

المصدر : وكالة إينا

اترك رد